منتديات قرية الابداع

مرحبا بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قـ ـاتـ ـل الأشـ ـرار مـ ـع الأمـ ـيـر البطـ ـل الـمغـ ـوار [تقرير]

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THE KING OF DESIGN
 
 
avatar

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 20
الموقع : قرية الابداع

مُساهمةموضوع: قـ ـاتـ ـل الأشـ ـرار مـ ـع الأمـ ـيـر البطـ ـل الـمغـ ـوار [تقرير]   الأحد يوليو 10, 2011 10:40 am

عودة
للزمن الجميل، لعهد السلاطين و الممالك المتجبرة، تحديدا إلى بلاد فارس،
البلاد المثالية التي يحكمها سلطان عادل و منصف، سمي مالك، هذا الأخير له
أخ صغير، إنه الأمير، كان يبدو متهورا شرير، لكن المشاكل تغير الكثير، لقد
أصبح هذا الأخير أكثر نضجا و رزانة من أخيه الكبير، فبعدما تم الإستيلاء
على القصر من طرف أكثر الوحوش قذارة، صار من الواجب إيجاد من هو قادر على
تحمل المسؤولية الكبرى لتخليص الجميع من هذه الكارثة العظمى.. فهل أنت
مستعد للمغامرة في أكثر لعبة إثارة و تشويق؟ تعال معى لأعرفك على Prince of
Persia: The Forgotten Sands التي قدمت لنا يوم 20 ماي 2010 على طبق من
ذهب من طرف الغنية عن التعريف Ubisoft . أبعد يدك عن الفأرة و لا تنقطع عن
قراءة هذه السطور التي ستجوب بك عالم الرمال بشكل لم يسبق له مثيل !

[!] المعلومات الأساسية [!]
اســــــــــــــــــــــــــــم اللـــــعـــبـــــــــــــة : Prince Of Persia: The Forgotten Sands الشــــــــــــــركـــــــــــة المنتــــــــجــــة : Ubisoft الشركة المطـورة : Ubisoft Montreal الغــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاف : الكاتب : ايدي / مسلمة ولى الفخر نـــــــــــــــــــــوع اللعــــبـــة : مغامرات / أكشن تـــاريــــــــــخ الــــــــــــصـــــــــدور : 10 ماي 2010
أزرار التحكم :
Left Bumper ---- الرجوع بالزمن
Left Trigger ---- تجميد
Right Bumper ---- التراجع
Right Trigger ---- الجري على الحائط
Left Thumbstick ---- القيام بحركة
Back Button ---- الترقيات
Start Button ---- استراحة
Y Button ---- ضرب
X Button ---- مهاجمة
B Button ---- اندفاع و شقلبة بالهواء
A Button ---- قفز
D-Pad ---- استغلال الطاقات
Right Thumbstick ---- التحكم بالكاميرا
Ubisoft
.. إسم يصف نفسه، إنها لغنية عن التعريف، يعرفها كل اللاعبين حول العالم،
هي التي أسست من طرف 5 إخوة فرنسيي الأصل، سنة 1986، إسم عائلتهم
Guillemot ، فروعها كثيرة، الأهم منها تقع في فرنسا و الصين و كندا و
إسبانيا و إيطاليا وحتى المغرب و العديد من البلدان الأخرى، إهتمت على مدى
السنوات بصنع جميع أنواع ألعاب الفيديو و خصوصا الخاصة بالأكشن و
المغامرات منها و أحسن مثال هو سلسلة أمير فارس Prince Of Persia منذ أول
إنطلاقة لها بأبعاد ثنائية و كذا سلسلة الجوسسة Splinter Cell و سلسلتى
Rainbow Six Vegas و Ghost Recon إضافة للعديد و العديد.. تحتل حاليا
المرتبة الثانية عالميا بعد الشركة المعروفة Electronic Arts .. أسس مؤخرا
فرع جديد تابع لها تحت إسم Ubisoft Toronto بقيادة و رئاسة المبرمجة
المتألقة Jade Raymond .. أصبح للشركة مؤخرا إهتمام كبير و إقبال واسع من
طرف اللاعبين فلا يوجد لاعب في هذا العالم إلا و قد جرب أحد ألعابها أو
يعرف معلومة أو اثنين عنها، لهذا فهي من أنجح الشركات و أكثرها تميزا و
هذا لتألقها على مدى العصور.


من
منا لا يعرف معلومة عن الأجزاء السابقة؟ طبعا لا أحد... إنطلاقة هذه
الأسطورة كانت بسيطة جدا ، قصة أول جزء تمحورت حول شاب يقفز و يملك سيفا
يجوب قصرا يحاول إنقاذ أميرة بأبعاد ثنائية جميلة .. و مع تقدم التكنولوجيا
و مجال تصميم و برمجة و تطوير الألعاب، عادت UbiSoft للمنافسة بقوة و
أرادت أن تقوم بهيكلة شاملة للعبة في أول جزء ثلاثي الأبعاد، و صنعت ما
يسمى بـ: "Les Sables du Temps" .. كان جزءا رائع بكل معنى الكلمة، حول
الشركة من منسية إلى شركة عالمية، حينها لم تتردد يوبي و لو للحظة لزيادة
التشويق بحملنا في جزء ثاني حمل إسم "L'Ame du Guerrier" كان هو الآخر
معجزة ألعاب المغامرات و التشويق و هذا لأنه دل على جدية الشركة في صنع هذه
اللعبة .. حاز على مبيعات خيالية جدا و صار حديث ألسنة كل الـ:Gamers لكن
المفاجأة العظمى كانت بصدور جزء ثالث "Les Deux Royaumes" إحتل كل سوق من
أسواق ألعاب الفيديو العالمية، و صار أمير فارس البطل المغوار في نظر
العديدين .. حينها بدءت فكرة صنع فلم للعبة تدور في ذهن أحد أعظم مخرجي
الأفلام لكنها كانت بدائية فقط، تغاض الجميع عنها و انتظروا صور جزء رابع
وعدت به الشركة باسم : "Prince of Persia" ،لكن للأسف تغير منحى القصة و
حتى أجواء لعبها فالبرغم من روعة الجزء لم يحقق نجاحا مرغوبا فيه، حينها
حزمت الشركة بأن لا تخيب ظن معجبيها و متتبعى سلاسلها ووعدت بجزء خامس "Les
Sables Oubliés " سيرجع الجميع للعهد السابق المعهود و فعلا لقد قالت
ووفت فقد قدمت لنا جزءا قصته محصورة بين الجزئين الثاني و الثالث، حقق هذا
الجزء مبيعات ممتازة لكن الجميع أجزم بأنه لم يكن بروعة الجزء الثالث
الذي اعتبر الجزء النجم في السلسلة.. لا لجرافيكسه و لكن لمتعة اللعب فيه .
على أية حال، كانت هذه نبذة مختصرة عن تاريخ السلسلة الجبارة التي نأمل
جميعا أن يصدر منها المزيد بحول الله، بخصوص الفلم فقد أصدر مؤخرا ..
للعلم فقد بدء العمل عليه بعد صدور الجزء الرابع تماما.

الشيء
الجديد و الفريد هنا هو أن هذا الجزء رمى بنا لأعماق التاريخ مجددا،
مباشرة بعد مرور 7 سنوات على قصة الجزء الثاني Warrior Within ، السيناريو
جاء هذه المرة مختلف تماما، فهو يحكي عن مغامرة الأمير الذي ذهب قاصدا
مملكة أخيه مالك ليطئمن عن أحواله، ففوجئ بإيجادها محتلة من طرف جيوش
Salomon ، فدخل بطريقته الخاصة وواجه العديد من الأعداء إلى حين الوصول إلى
أخيه و مساعدته.. قرر الأخ مالك إستخدام رمال الزمن لإيقاف جيوش العدو،
لكن تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد أصبح رجال الرمال ضد مالك و الأمير
,, فوجد الأخيران نفسيهما ضد جيوش غير متناهية من أعداء غريبة و وحوش
ضارية، في ذلك الحين تعرف الأمير على حارسة المياه Raziah و اعتمد عليها
كركيزته الأساسية ، هذه المرأة هي الناجية الوحيدة من كل أهل المملكة
Djinns.. المهم، لقد فكر الأمير مليا و حاول التكلم مع أخيه مالك بخصوص
القلادة التي يملكانها (كل نصف قلادة يمد أحد الرجلين بقوة كبيرة) بضرورة
جمع نصفيها بهدف غلق بوابة الرمال التي يخرج منها الوحوش، لكن غرور مالك
جعله يرفض الفكرة تماما بحجة أنها تمده بالقوة اللازمة التي يحتاجها، عاد
الأمير مرة أخرى إلى Raziah حارسة المياه فأخبرته عن سيف Djinns و عن
المكان الذي يمكنه أن يجد السلاح فيه,, إذ هو السيف الوحيد القادر على
التخلص من مالك، فهنا وضعت الأمير بين اختيار حرج، إما إنقاذ المملكة مع
قتل مالك أو هلاك المملكة مع عيش مالك.. فعلا، ما كان على الأمير إلا
الإنصياغ للطلب الأول و ذهب ساعيا نحو السيف الذي قتل به أخيه في النهاية و
أنقذ المملكة من هلاك محتم !

إمتلاك
الأمير للقدرات السحرية يحميه من الأخطار المحدقة به، فقدرة الرجوع
بالزمن تجعله يتراجع قليلا للوراء ليصحح خطأ قد ارتكبه مثلا.. أما باقي
القوى فلكل منها شيء يساعد البطل فعند تجميده للمياه يصبح الجليد حاجزا
يستند عليه في الصعود للأعلى، و قوى النار تحرق الأعداء من حوله و هكذا..
كما أن رشاقة الأمير تساعده في التسلق السريع و الجري الخفيف و التشقلب و
الجري على الجدران و مقاتلة الأعداء فهو متقن لما يسمى برياضة الباركور
Parkour حاليا في عضرنا هذا، المياه التي كانت مشكلا كبيرا بالنسبة للأمير
في الأجزاء السابقة إذ هي المصدر الوحيد لتجديد طاقته بحيث كانت نادرة
الوجود تم استبدالها بكريات حمراء تجدها في قلل ( جمع قلة ) و صناديق أو
يمكنك أن تحصل عليها جراء قتل عدد معتبر من الوحوش.. بخصوص تعدد الأعداء
في اللعبة فقد كان ذلك مجرد اختبار لصبر اللاعب و قدرته على التحكم
بشخصيته كما أن القتل المتتالى للأعداء يفتح خاصية الكومبو Combo أي ضربة
قاضية فريدة من نوعها مختلفة عن باقيها من الضربات تستطيع القضاء بها على
عديد من الوحوش دفعة واحدة،، بالرغم من أن هذه الخاصية متاحة إلا أن هجمات
البطل كافية للقضاء على الوحوش فهي أكثر دقة و تنوعا هذه المرة إذ
باستطاعته دفع الأعداء الى الأسفل أو حملهم ثم رميهم و كذا طرق متعددة و
عديدة رائعة ..

عودة
للحديث حول أسلوب اللعب أي الجيم بلاي .. الذي يجمع بين سلاسة الجزء
الرابع و حركات الأمير الرشيقة في الأجزاء الثلاث السابقة، و ذلك في بعض من
النقاط المهمة التالية : الحركات القتالية، تم تطويرها بطريقة تسمح
بالقضاء المتعدد على الأعداء و ذلك باستعمال السيف و الركل لابطاء العدو،
مصحوبة بحركات بهلوانية تساعد على تفادي هجمات الأعداء .. كما تم اعطاء
الأمير قوى خاصة تجعل اللعب به و استعمالها ممتع، كاستخدام الأرض كدرع و
النار للتأثير على العدو و الهواء لابعاد الأعداء و غيرها من القوى التي
يمكن تطويرها...! بالحديث عن التطوير فقد تمت اضافة امكانية تطوير الأمير و
ذلك من ناحية صحته و قواه الخارقة. أما من ناحية القوى الغير هجومية و
التي تساعد على تخطي مراحل اللعبة نذكر منها التحكم بالرمال للرجوع بالزمن و
التحكم بالماء و ذلك بتجليده و التحكم بذاكرة المكان لاسترجاع الأماكن و
المباني التي زالت مع الزمن. أما مصطلح الأعداء فقد كان فاشلا بمعنى
الكلمة، أربع أنواع من الأعداء الذين تجدهم على مر اللعب ! لهم حركات
متشابهة و لا تتغير مما يجعل هجماتهم متوقعه و يمكن تفاديها بسهولة تامة،
أما بخصوص الوحوش و أقصد بهم الاعداء الذين تجد واحدا منهم في نهاية كل
مرحلة Bosses فللاسف رغم تغير أشكالهم الا أن حركاتهم هي نفسها و ليست
جديدة بل تم التطرق لها في الأجزاء السابقة بل وحتى في ألعاب سابقة !. أما
الشيء الجديد هو الألغاز الممتعة التي لطالما كانت اللعبة مشهورة بها ..
الحمد لله لم تفقد رونقها من هذه الناحية... لو نعود للواقع الفني سنجد
أخطاءا ارتكبتها الشركة كالكاميرا التي لم تكن في الزاوية المطلوبة مما
يجعل الرؤية أحيانا صعبة و التحكم باللاعب أصعب و الحركات التي و بالرغم من
رشاقتها افتقدت للسرعة التي لطالما افتخرنا بها عند بطلنا الأمير، بحيث
أنك ستحس أثناء عبورك جدارا و كأنك تعرض الشخصية بعرض بطيء في عالم يتحرك و
يتفاعل مع نفسه .. إنه لأمر غريب كيف تقوم الشركة بهذا بعد أربع أجزاء
كاملة ! هل افتقدت للإحترافية بعدما وصلت للقمة ؟ الإجابة عند المطورين
أنفسهم فقط ! , على أي حال، أنا لا أتشاءم بخصوص أسلوب اللعب . لا بالعكس
فقد أعجبني كثيرا بالرغم من الأخطاء التي احتواها مثلما أعجب لاعبين اقتنوا
اللعبة قبلي و مثلما سيعجب كل لاعب ينوي تجريبها مستقبلا ..

]!] الـــقـ ــوى الخــ ـاصــ ـة بالـ ــبــ ـطـ ــل ]!]
- قوى الرجوع بالزمن Power of Time :
يستخدمها الأمير غالبا أثناء العراكات أو اجتيازه لمكان عال، اذ أن هذه
القوى هي سبيله الوحيد للتراجع في خطأ اقترفه قد يكلفه حياته.

- قوى تجميد المياه Power of Flow : يستخدم البطل هذه القوى لتجميد الماء و جعله صلبا كي يستخدمه كمعبر أو حاجز يستند عليه أثناء تسلقة للمكان.
- قوى الجليد Ice Blast : تساع بطلك في التخلص من الأعداء بحيث يهاجمهم بوابل من الجليد الذي يشل حركتهم.
- قوى الطيران Power of Flight : تمكن الأمير من القفز سريعا لمسافة معتبره، يمكنه استخدامها للعبور الى ضفف مجاورة أو مهاجمة الأعداء.
- قوى الرياح Whirlwind : عبارة عن ضربة قاضية يشنها البطل ليقتل مجموعة من الأعداء دفعة واحدة.
- قوى النيران Trail of Flame : يستخدمها البطل أثناء المعارك بحيث يضرم النيران تحت أرجل الأعداء ليحترقوا و يتفحموا مكانهم
- الواقي الحجرى Stone Armor : يستطيع البطل حمل حجر كبير و تشكيل حاجز به بينه و بين العدو لتفادي هجوماته .

- قوى الذاكرة Power of Memory : نافعة جدا اذ أن البطل يمكنه أن يرتشد بطريقه من خلال استخدامها .
أشياء وجب أن تعرفها بخصوص اللعبة:



  • اللعبة غير مقتبسة تماما من الفلم .
  • تستحق أن تشارك في اللعب بها .
  • الأمير له قوى جديدة.
  • طريقة القتال تغيرت تماما.
  • هناك بطلة جديدة باللعبة.
  • الأمير ليس نفسه الشخصية في الجزء Warrior Within .



بالرغم
من أن الأعداء كثيرون باللعبة، إلا أن التغلب على معظمهم سهل للغاية..
لكن تعدد أنواعهم واجتماعهم في مكان واحد يعد بالأمر الصعب خصوصا إذا نفذت
القوى منك أو كانت صحة بطلك متدهورة! الذكاء الاصطناعي لا يمكن أن نقول
عنه بالعالي و لا بالمنخفض صراحة، فهو لم يتطور عن الأجزاء السابقة أبدا
إذ أن الأعداء مبرمجون كآلة قتل تريد التخلص من الأمير: الكل يقترب منك و
يرفع خنجره أو سيفه و يحاول قتلك و عندما تبتعد بقفزة كبيرة أو بمراوغة
صغيرة تجد بأن العدو وجه ضربته للهواء الطلق.. يعني أسلوب مألوف و معروف،
أما الوحوش الكبيرة فلكل منها نقطة ضعف خاصة به ما إن تعرفها تجد بأن قتله
ما هو إلا عملية متكررة ! مما يدخل في روحك الملل الكبير، لكن يبقى
الإختلاف في المدة التي تستغرقها و أنت تعارك و هذا سيكون حسب المستوى
الذي تختاره صعب أو متوسط أو سهل، بالنسبة لي الذكاء الاصطناعي مقبول لحد
معين .

كتحليل
لبعض مراحل اللعبة، فضلت اختيار مرحلة واحدة لأصفها لك بدقة : إنها
المرحلة الأولى : في البداية ستشاهد مقطع سينمائي يظهر فيه البطل أمير الذي
جاء لزيارة أخيه فوجد قصره محتلا فدخل إليه بطريقته الخاصة في القفز و
الشقلبة، و هنا تبدء المهمة: عليك بعبور جسر المشاة الذي يتهدم شيئا فشيئا،
ثم اقفز نحو الغرفة التي يتواجد بها عدوان، أقتلهما ثم اصعد عبر الجدار
القصير في يمين الغرفة و استدر يسارا، تسلق الحاجز مجددا و قاتل مجموعة
الأعداء التي تنتظرك بعد الجري على يمين الجدار، واصل طريقك لكن احذر ففي
كل مرة تتحطم الأرضية من تحت رجليك و لهذا فاقفز في كل مرة نحو الجهة
الثانية، هناك مكان يقابلك يمكنك التشبث فيه، إمشي على طول الجدار متجها
نحو اليسار دائما و عندما تصل إلى نهاية محدودة أترك البطل يتشبث بالحافة
أسفل الأولى و هكذا.. عند الوصول للضفة الأخرى، ستهاجمك مجموعة كبيرة من
الأعداء، بعدها قم بتكسير القلل و ادخل الحجرة الموالية، هناك حافات
تقابلك، إستعن بها للصعود نحو الأعلى، ستخرج للنور مجددا و تقفز بعض الحفر ،
نفس الشيء.. إجري على الجدار في اليمين ثم تشبث بالحافة و انتقل من واحدة
إلى أخرى بعدها استعن بخنجرك و اغمسه في العلم الأحمر الطويل لتنزل إلى
الأسفل. مرة ثانية الحافات ثم العلم الاحمر، حينها اقفز فوق الزر الكبير
على الأرض ليفتح لك الباب و تعبر من خلاله في الوقت المحدد ، لكن احذر هناك
5 أعداء بانتظارك خلفه، نفس الإستراتيجية السابقة الآن : الجري في
الحائط.. التشبث بالحافات و الإنتقال من واحدة لأخرى،، ستدخل لحجرة أخرى،
تسلق نحو سقفها حينها ستشاهد مقطع سينمائي يظهر فيه مالك.. سيحاول البطل
المناداة عليه لكنه لن يسمعه بسبب الضجيج، توجه الآن نحو الخشبة و امشي
فوقها لتصل للجهة الثانية، إنزل عبر العلم و اقتل العدوين في الأسفل، تسلق
للأعلى مجددا و قاتل الأعداء هناك. و هنا تنتهى هذه المرحلة.

]!] الــ ــشــ ــخــ ــصـ ــيـــ ــات ]!]
أمير فارس: بطل اللعبة الرئيسي، شاب شهم شجاع يبلغ من العمر 20 سنة، شعره بنى و عيناه زرقاوان.. سينقذ مملكة أخيه من الوحوش الرملية الضارية .


مالك،
الأخ الأكبر للأمير شعره أسود و عيناه زرقاوان .. هو سلطان على المملكة،
سيخلق بعض المشاكل مع الأمير في محاولة منه لانقاذ المملكة، سيموت في
نهاية المطاف على يد Prince.

Razia،شابة
شعرها أسود و عيناها بنيتان.. سيصادفها الأمير أثناء رحلته في منبع مائي و
ستمده طاقة المياة ليجمد بها الشلالات، و هي من ستدله على سيف Djinns
الذي يقتل به مالك.
]!] الأعـ ـــ ــ ـداء ]!]
العدو الأول الذي تتعرف عليه أثناء مغامرتك، بامكانك قتله بضربتين بسلاحك العادي,


هذا أكثر قوة من الأول لأنه يملك واقيا، لكن يمكنك التغلب عليه مادمت الأمير بقواه الخاصة.
]!] وحــ ـــ ـــوش اللـ ــ ـــعبــ ــــة ]!]
Der Minotaurus

Ratash

Der Titan

]!] الســلاحـ ــان الوحـ ـيدان بالـ ـلعبـة ]!]
Persian Sword : و هو السلاح الرئيسي الذي يقضي به الأمير معظم مغامرته.
Sword of the Djinn : و هو السيف الذي تدلك عليه Raziah و هو الأقوى ستجده بالتحديد في Rekem.
لم
أتكلم حول التأثيرات البصرية باللعبة و كل ما يتعلق بها من رسومات. قوة
هذه النقطة واضحة جدا، حيث يظهر هذا بشكل كبير من خلال التصميم العالي و
المتقن للشخصيات بأنواعها من أعداء و وحوش و أبطال، إذ هي تحاكي الواقع و
تجسده، و كذا الأسلحة من خناجر و سيوف و سكاكين! لقد كانت أقرب للحقيقة من
الخيال،أما الطبيعة فبالرغم من أنها خلابة إلا أنها افتقرت للواقعية بحيث
أنها ذكرتنا بالعالم الإفتراضي و هذا الشيء الوحيد الذي جعل منها نقطة ضعف
اللعبة الوحيدة .. لكن هذا لا يعني أنها ناقصة من أي شكل من الأشكال بل
أبسط ما يمكن القول عنها أنها رائعة. أما المؤثرات البصرية فهي كذلك لا
يوجد ما يقال عنها و خصوصا الخاصة بالقوى الشخصية للبطل. فعندما يستخدم
مثلا قوى الطيران يشع ضوء أزرق خيالي في الشاشة و يختفي بشكل مبهر و الأمر
منطبق على باقي القوى كذلك،أي لكل قوى تاثيرات خاصة بها فقوى النيران تضرم
من الأسفل صعودا نحو الأعلى برسم عالي الجودة .. لو نرجع قليلا للبيئة
فسنجد أنها و للأسف الشديد لا تتأثر بمجريات القصة و ما أقصده هو النزاعات
فلن تتحطم الأرضية من تحتك و أنت تعارك الأعداء تأثرا بالقوى ، و لن تترك
عليها النار أثرا إذ أنك ستلاحظ ألسنة اللهب تختفي دون بصمة و لا شيء يدل
عليها ... هذا أمر مخزي للغاية و منبوذ .. لكن في مجمل الحديث يبقى
الجرافيكس شيئا يستحق الذكر و المدح كذلك. فشكرا للشركة على ما قدمته لنا.



أما
الأصوات فلا يوجد ما أصفه فيها، مثلما شهدنا و عهدنا قوتها في الأجزاء
السابقة عادت لتقنع اللاعبين مرة أخرى من نواحي عديدة، أبدأ بالذكر،
الموسيقى الإفتتاحية و الأغاني باللعبة بشكل عام.. ترمي بنا للعهد الفارسي
برونقها الخاص، أما الGame Tracks فلا يوجد ما يقال عنها و خصوصا منها
المتعلقة بالقوى الخاصة، أما أصوات الأسلحة أثناء القتال.. واقعية بشكل
كبير تعجلك تشعر بأنك تشارك في حرب العصور القديمة، هذا دون أن نتحدث عن
أصوات البيئة من حولك فهي غير صامتة بل لها لمستها الخاصة ! كم أحبببت صوت
انهيار الجسور عندما تمشي عليها و صوت خرير المياه و تهديدات ألسنة اللهب ،
فعلا شيء يفتخر به، بخصوص الأعداء فبالطبع ليسوا صامتين و لا الأمير كذلك
! إذ أنهم يتفاعلون مع الوسط و مع الحالة التي هم عليها بحيث أنك ستسمع
أحدهم ينادي للمجموعة عندما يلحظك و آخر يقول :"هاااع " و كأنه نال منك،
واحد يصرخ و الآخر يتفاخر و الثالث يقهقه و هكذا... أما الأمير فبالرغم من
جديته إلا أنه يغير الجو إلى المزاح أحيانا و يطلق عبارات سخيفة و مضحكة
تجعلك لا تمل اللعبة و تفكر في إنهاء مراحلها فقط.

اللعبة
لن تتطلب منك أكثر من 8-10 ساعات لتكملها، ليست بالقليلة و ليست
بالكثيرة،هذا عائد للألغاز الصعبة نوعا ما و للأعداء الكثر و الزعماء
الأقوياء الذين يأخذون منك وقتا طويلا للقضاء عليهم.. إضافة للصعوبات
البيئية كالقفز والشقلبة و محاولات العثور على الطريق الصحيح عند الضياع،
أما المراحل فعددها ليس بالكثير إذ هناك 26 مرحلة قصيرة مختلفة ، و مادامت
اللعبة بهذه الروعة و الجمال فمن المؤكد و الأكيد أن أي لاعب جربها سيعاود
لعبها مجددا ليستمتع مرة أخرى بمجريات أحداثها المشوقة مما يضاعف عمرها
.. يزيد عمر اللعبة و ينقص حسب خبرة اللاعب فإن كان قد جرب سالف الأجزاء
سيكملها سريعا أما ان كانت جديدة عليه أو لا يملك خبرة في الألعاب و طريقة
لعبها فستصعب عليه المهمات خصوصا إذا اتصف بالغباء إذ أن اللعبة كثيرة
الألغاز و تتطلب التفكير العميق و التركيز الكبير!

تقييمات اللعبة حسب موقع JV :
-السيناريو :13/20 : كانت بداية القصة مثيرة للإعجاب إلا أن فكرة سيف Djinns غيرت مسراها للهاوية لعدم واقعية الفكرة و لسخفها.
-طريقة اللعب 14/20 : تطور الحركات القتالية عند البطل و زيادة القوى الخاصة جعل من أسلوب اللعب شيئا يفتخر بذكره.
-الرسومات 11/20: بالرغم من أن الرسومات
كانت دراماتيكية بشكل كبير إلا أنها أفتقرت للواقعية التي إنتظرها كل
اللاعبين لكن رغم ذلك تبقى البيئة من حول اللاعب خلابة .
-الأصوات 16/20 :تضمنت اللعبة أصواتا رائعة،
سواء من ناحية الأغاني المستخدمة قبل الدخول في المراحل أو ناحية أصوات
الشخصيات و الأسلحة المختلفة .
-عمر اللعبة 13/20 :تبدو الوحوش كثيرة في
اللعبة، إلا أن التغلب عليها سهل للغاية، أما الألغاز فلم تكن بالشيء الذي
نخاف منه.. إذ يتطلب منك إكمال اللعبة حوالى 8 ساعات.
-النقطة الإجمالية 15/20 :POP: TFS جزء كمل
سابقه من الأجزاء بشكل جيد جدا، يعتبر هذا الأخير ناجحا و قد تلقت الشركة
من خلاله أرباح طائلة للمبيعات الخيالية التي شهدها. أنصحكم بتجريبه
فعلا..

+
-امتلاك الأمير لقوى هائلة متنوعة جعل نظرتنا للعبة تتغير بشكل جلي جدا.
-رشاقة البطل واضحة بشكل كبير من خلال الحركات الرائعة التي يقوم بها.
البيئة اختلفت تمام الاختلاف عن الأجزاء السابقة، بالرغم من أن الصعوبات البيئية بقيت على حالها.
-
-تسلق الأمير و جريه و قفزه.. أشياء كانت بطيئة جدا و كأنه بعرض بطيئ.
-الكاميرا لم تتموضع في مكان مناسب، فهي لا تساعد اللاعب و تجعله ينفعل مع سوء تحركها.
-الأعداء متكررون كثيرا و لا توجد أنواع كثيرة مختلفة منهم.
]!] انترفيو - Thomas Simon : أحد مطوري اللعبة ]!]
Nathan Grayson :
لقد خطوتم خطوة كبيرة ابتعادا عن الجزء الفاشل Prince of Persia 4 ، ماهي
الدروس الذي تعلمتها و أنت تشارك في صنع هذا الجزء و كيف ساعدتك أنت
وزملاؤك للوصول بها لهذا المستوى؟
Thomas Simon : في الواقع لم أعمل بأي شكل
على ذلك الجزء، و في اعتقادي هو كان نمذجة لعمل تجريبي قام به مجموعة من
الهواة لا أكثر لكن الشيء الأهم هو التعلم من التجارب السابقة.
- بخصوص العراك و القتال ضد الأعداء، أعتقد
بأنكم رجعتم لأسلوب الجزء Sands of Time، لكن أجزم البعض بعدم امتلاكه
الدقة فكيف تفسر ذلك؟
Thomas Simon : لقد عملنا جاهدين على ابتكار أسلوب جديد في المشاحنات ضد الوحوش و حسب ما أرى فقد نجحنا في ذلك و تلك الانتقادات تبقى لأصحابها.
- بالحديث عن هذه النقطة، لما اعتمدتم هذه المرة قتال العديد من الأشخاص دفعة واحدة بدل واحد أو اثنين كما سبق و شهدنا؟
Thomas Simon : كما قلت ذلك كان من سبيل التغيير، كما أن مجريات القصة و أحداثها أرغامانا على اعتماد ذلك.
- سمعت بأنه تم الشروع في العمل على هذا الجزء من قبل صدور الجزء الرابع أساسا فهل هذا صحيح و لما كل هذا؟
Thomas Simon : اعتبر الجزء الثالث بمثابة
نجاح للفرع Ubisoft Montreal ، بعده وجدنا بأننا لم نوصل القصة كاملة
لللاعبين و أننا مجبرون على تعليق مزيد من الابداع على ساحتنا، بخصوص
الجزء الرابع فلم يكن غايتنا منذ البداية فكما قلت كان مشروع تجريبي لا
غير.
- الجميع انتقد عدم موت البطل في الجزء 4 و انقاذه من طرف الأميره Elika في كل مرة، ما الشيء الذي جعلكم تغيرونه؟
Thomas Simon : طبعا رأي اللاعبين الغالب يهمنا و حسب رأيي الشخصيى فقط فاللاعب بحاجة للموت ليحس بطعم صعوبة اللعبة و جديتها.
- هل تفكرون في الرجوع لتطوير الجزء 4 أم أن ملفه أقفل بالنسبة لكم؟
Thomas Simon : حقيقة أنا لا يهمنى حاليا سوى هذا الجزء الذي عملت لأجل انجاحه. بخصوص ذلك الجزء فلا أعرف ما يخبؤه المستقبل لنا.
- أخيرا هل تعتقد بأن الفلم المتعلق بالسلسلة ناجح من كل المعايير من اخراج و تصوير .. الخ و هو مناسب لهذه التحفة الفنية؟
Thomas Simon : لن أكذب عليك بالقول أنني لا أعرف عنه مثلما أنت تعرف اذ أنني شاهدت التريلر الخاص به فقط و لهذا سأحتفظ برأيي الى حين أشاهده.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
اخترت
لكم هذه الصورة من بين كل الصور المتاحة في المواقع الأجنبية، في نظرى ..
هي مميزة للغاية لأنها توضح جانبا لا تبينه باقيها من الصور، إذ يظهر
بشكل جلي التحطم الإحترافي الذي نلحظه خلف شخصية البطل و ما أقصده هو
الباب الذي يحطمه الوحش، إذ أن تطاير القطع و الرقاقات الخشبية كان غاية
في الروعة و هذا دليل على تطور اللعبة من خلال نظام الـistruction،
تلك كانت نقطة من نقاط قوة رسومات اللعبة، أما الشيء الثاني هو التصميم
المثالي للشخصيتين فهو قريب جدا للواقع، و خير دليل أصابع البطل
"الأمير".. إنها منحوتة بدقة عالية، هذا دون أن نذكر لباسه الأنيق و سلاحه
الرفيع ، أما الأجواء فلا يوجد ما يقال عنها فهي تصف نفسها، بخصوص
المؤثرات البصرية فكما نرى: هي ليست بالفاتحة و لا القاتمة بل بالمعتدلة
تعكس واقع اللعبة و تاريخها .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
حسب
رأيي الشخصي، هذه لعبة لها مكانتها الخاصة و رونقها الخاص اللذان
يميزانها عن أي لعبة مغامرات أخرى، و خصوصا إذا كانت اللعبة تابعة لسلسلة
لطالمها عشقناها.. أنصح كل محب لألعاب المغامرات و التشويق و الإثارة
تجريب هذه التحفة الفنية لأنها تستحق ذلك لما تحتويه من مميزات متعددة..
أصل الى نهاية هذا التقرير البسيط متمنية أن يكون قد نال اعجابكم و رضاكم،
لقد حاولت جمع كل المعلومات المتعلقة باللعبة فيه ليستفيد المقبلون على
اقتنائها و ليتثقف الجميع بمزيد من المعلومات عنها . السلام عليكم و رحمة
الله تعالى و بركاته !



تحيات THE KING OF DESIGN





مرحبا بك يا THE KING OF DESIGN في توقيعي


----------------------------------------------------------------------------------

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



---------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qaryat.ibda3.org
 
قـ ـاتـ ـل الأشـ ـرار مـ ـع الأمـ ـيـر البطـ ـل الـمغـ ـوار [تقرير]
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الابداع :: المنتدى العام :: المواضيع العامة-
انتقل الى: